الرقم الذي تطلبون غير متوفر حاليا..!

للأسف -على الاقل بالنسبة لي 😀 – حان وقت إجازتي، التي ربما -أحب هذه العبارة 🙂 – قد تستمر لشهرين (حد اقصى)…

لا أعرف ما أقول، فالفراق -مهما كان مؤقتا- أكرهه.. لكنه -ربما- ضروري لكسر الملل…

سأشتاق لكم، واحدا.. و احدا، سأشتاق لمدوناتكم، لكلماتكم، واجباتكم 😛 ، لتعليقاتكم (جلها بصفة عامة.. و بصفة خاصة لصاحبة: يا إلاهي.. و صاحب: تبا!) …

لن أكذب عليكم إن قلت أنها المرة الأولى التي أكره فيها العطلة..!

ما رأيكم أن نختم باشعار نزار..؟ ممكن…

هل تسمحين لي أن أصطاف؟

(في حالتي سأستبدل المرأة بالمدونة 🙂 )

-1-

أيتها المرأة التي تستوطنُ جهازي العصبي…

هل تسمحين لي أن أصطاف كما يصطاف الآخرون؟

و أتمتع بأيام الجَبَلْ..

كما يتمتع الآخرونْ…

الجَبَلُ مروحةُ حريرٍ إسبانيّة…

و أنتِ مرسومةٌ عليها…

و عصافير عينيكِ..

تأتي أفواجاً أفواجاً من جهة البحر..

كما تطير الكلماتُ من أوراق دفتر أزرق…

هل تسمحين لذاكرتي أن تكسر حصار رائحتك؟

و تشمّ رائحة الحَبَقِ، و الوزّال، و الزعتر البريّ..

هل تسمحين لي..

أن أجلس على الشرفة الصيفية دقيقةً واحدة؟

دون أن يتسلق صوتك كعريشةٍ زرقاءْ

على درابزين بيتنا

و دون أن أجدكِ في قهوتي الصباحية؟..

الحاكم و العصفور

أتجوّل في الوطن العربي

لأقرأ شعري للجمهور

فأنا مقتنعٌ

أن الشعر رغيفُ يُخْبَزُ للجمهور

و أنا مقتنعٌ -منذ بدأتُ-

بأنّ الأحرفَ أسماكٌ

و بأن الماءَ هو الجمهورْ

أتَجَوَّلُ في الوطنِ العربيِّ

و ليس معي إلا الدفترْ

يُرْسِلُني المخفرُ للمخفرِ

يرميني العسكر للعسكرْ

و أنا لا أحملُ في جيبي إلا عصفور

لكن الضابطَ يوقفني

و يُريدُ جوازاً للعصفور

تحتاجُ الكلِمَةُ في وطني

لجواز مرورْ

أبقى ملحوشاً ساعاتٍ

منتظراً فَرَمَانَ المأمور

أتأمّلُ في أكياس الرمْلِ

و دمعي في عينيَّ بُحُورْ

و أمامي كانتْ لافتةٌ

تتحدث عن (وطنٍ واحدْ)

تتحدّث عن (شعب واحدْ)

و أنا كالجُرْدْ هنا قاعدْ

أتقيأ أحزاني.. و أدُوس جميعَ شعارات الطبشورْ

و أظل على باب بلادي

مرميّاً..

كالقدح المكسورْ..

الآن يمكن أن أقول: الرقم الذي تطلبون غير متوفر حاليا.. المرجو إعادة النداء لاحقا..

إلـــــــــى الـــــــــــــــــــلــــــــــــــــقـــــــــاء

Advertisements

18 تعليق to “الرقم الذي تطلبون غير متوفر حاليا..!”

  1. أسامة Says:

    عقوبة: أول من سيعلق هنا لازم يحرس لي المدونة حتى أرجع… 😀

    أشوفكم على خير….

  2. مجرد أماني Says:

    يا الله حتى الآن لم يعلق أحد !!
    زرت تدوينتك أكثر من مرة على أمل أن أجد من يكون قبلي ولكن أظن أن الجميع يخشون أن يكونوا حراسا للمدونة .. ( تعرف إنتا يا أسامة السمعة السيئة للحراس .. يقولوا حاميها حراميها .. أظن هذا سبب مقنع لعدم رد الأكثرية .. وهو وجود ضمير حي لهم – بإستثنائي طبعا لأنني قررت أخربها وأكون الحارسة- حارسة الفضيلة “تشجيع للذات فقط”)
    :
    أصطاف يا أسامة .. وانسى نزار ..وانسى الحكام والشعوب..
    فقط كن أنت وأسامة قبل سنوات التفكير… أسامة الطفل الذي صنع من الثلج تمثالا… ولا تقلق لن يفوتك الكثير بل ستجد أمامك الكثير …”القاتل” .. لذلك خذ زفيرا قصيرا “شهرين” لتعود مجددا لساحة المعركة ..

  3. مجرد أماني Says:

    :
    شهيقا
    :

  4. أسامة Says:

    إذن عليك أن تحرسيها جيداً… و سأحاول أن آخذ برأيك و لو أن تحقيق ذلك امر صعب 😦

    إلى اللقاء

  5. mbet0hm Says:

    هههههههه مجرد اماني راح تحرس المدونة لوووووووووووول
    اجازة سعيده يااارب

    بنتظار عودتك من جديد باخبار كثيرة ومغامرات وفوائد الاجازة 🙂

  6. JUST HOPE Says:

    أجازه سعيدة
    العقبه لنا

  7. .:: ايــهــاب ::. Says:

    أجازه سعيده …….

    أستمتع 🙂

  8. vamprita Says:

    عطلة سعيدة
    ^__^

  9. هذيان Says:

    إجازة سعيدة ومريحة : )

  10. نجلاء Says:

    استمتع.. كثيراً…
    إجازة منعشة لروحك…

  11. sawtauntha Says:

    خاتمة نزاريه رائعة
    تمنياتي لك بقضاء صيف لا يقل روعة عن هذه الخاتمة

  12. عبير Says:

    تمنياتي لك بقضاء عطلة سعيدة ….
    ونحن بأنتظار كل ماهو جديد ومفيد منك .
    تقبل مروري
    وتحياتي

  13. abeersab Says:

    السلام عليكم
    بعد ان تنتهي اجازتك بالسلامة هناك واجب بأنتظارك في مدونتي عن نصرة حبيب الله
    اتمنى مشاركتك

  14. °·.¸.·°¯°·.¸.·°¯°·.¸.->ғαқε_ρяïи¢ε<-.¸.·°¯°·.¸.·°¯°·.¸.·° Says:

    لك نفس واجب عبير بمدونتي :mrgreen:

  15. °·.¸.·°¯°·.¸.·°¯°·.¸.->ғαқε_ρяïи¢ε<-.¸.·°¯°·.¸.·°¯°·.¸.·° Says:

    gعند واجبين علي مدونتي :mrgreen:
    احدهما لنصرة الرسول و الأخر عن المدونه 😀

  16. °·.¸.·°¯°·.¸.·°¯°·.¸.->ғαқε_ρяïи¢ε<-.¸.·°¯°·.¸.·°¯°·.¸.·° Says:

    اعتزر .. عن الكتب *

  17. تفروخة عسل =) Says:

    أيها المتسكع يكفيك أسرافا
    ولأول مرة أجد من يسرف في الكسل 😐
    :
    حامية المدونة نفضت غبارها حتى أعياها هذا العمل الشاق دونما تردد منك
    “تشعبطت على جدار مندونتك حتى ارهقني التشعبط” (وجا اليوم اللي اردها لك يا تمنت 😉 )

    فقط … أشتقناك 🙂

  18. أسامة Says:

    شكرا لكم جميعا…. أهديكم واحدا واحدا.. وردة حمراء.. وهمية بطبيعة الحال 😛

    شكرا مرة ثانية!!

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: