المخزن يعلن الحرب على المدونين

أو العدالة المغربية “تتعكل” مرة أخرى!

المدونة تعلن تضامنها اللامشروط مع المدون محمد الراجي، و تعلق نشاطاتها ابتداء من الأحد المقبل، و لمدة أسبوع احتجاجا على الحكم الجائر الصادر في حق الراجي..

و هكذا انضم المغرب إلى الدول التي أعلنت الحرب على المدونين. الضحية هذه المرة لم يكن سوى المدون محمد الراجي (الذي أعلن في وقت سابق توقفه عن التدوين بشكل نهائي، قبل أن يرجع عن قراره)، الذي توبع أمام المحكمة الابتدائية لأكادير بتهمة الإخلال بالإحترام الواجب للملك ( ! ) على خلفبة مقاله المعنون بـ”الملك يشجع الشعب على الإتكال” المنشور في الجريدة الإلكترونية “هسبريس”. و الذي أصدر في حقه حكم بالحبس (ابتدائيا) لسنتين مع غرامة 5000 درهم (500 يورو تقريبا)، و الممتع بالسراح المؤقت من طرح المحكمة الاستئنافية لأكادير.

الحقيقة، كنت أعتقد.. بل متأكد من أن المغرب سيسير على خطى الدول التي لها سوابق في هذا المجال (مصر، سورية، السعودية…)، و أن اعتقال أحد المدونين لا يعدو يكون مسألة وقت ليس إلا. لأنه من الغباء تصور أن المخزن سيغفل (أو سيتغافل عن..) حجم حرية التعبير الذي يكبر يوم بعد يوم على الشبكة الافتراضية، و بالتالي لن يعود كل ما يكتب يمر من تحت أعينه، إذن فطبيعي أن يعمل على خلق رجة، أو زلزال نفسي داخل مكونات الأسرة التدوينة المغربية.

لا أظن أنه يخفى على أحد على أن السبب الرئيسي لاعتقال الراجي ليس الإخلال بالاحترام الواجب للملك، بل السبب هو أن المخزن أراد أن يرسل رسالته المشفرة إلى كل المدونين عن طريق محمد الراجي، و بالتالي فهو يقول لهم: أنه هنا، و أن كل شيء يمر من تحت يديه.

..أظنك الآن (شعبي العزيز!) عرفت الحق و القانون اللذين نظل نهلل بهما! و كذلك وقفت على حرية التعبير التي نضمنها للكل! و شاهدت بأم عينك ديمقراطيتنا التي اعتنقناها مؤخرا! و باز أسيدي، جميلنا فالجبهة..

اعتقال الراجي لا يجب أن يمر مرور الكرام، علينا -نحن المدونين- أن نتعامل بذكاء شديد مع هكذا موقف، لأن الراجي هنا بمنزلة الثور الأبيض، و أي تنازل منا سيجرنا واحدا واحدا للوقوف مكانه. يجب علينا أن نرد، و بقوة، حتى إن اضطررنا إلى تصعيد الموقف.

Advertisements

2 تعليقان to “المخزن يعلن الحرب على المدونين”

  1. مجرد أماني Says:

    عظّم الله أجركم
    وخلف عليكم

    سنتين + غرامة + اطلاق سراح مؤقت + محاكمة !!
    حقا الكلمة رصاصة بل قنبلة …
    الان أفهم
    عجبي !!

    همسة/
    أسامة .. أخوف ما أخافه أن تطلق قنبلة وأنت تصرخ ” عليّة وعلى أعدائي” فلا نراهم ولا نراك
    كن صارخا بتعقل

    ردي..
    عظم الله أجركِ…
    و لا تقلقي.. أنا بحسبها صح -على الأقل إلى حدود الآن-…

  2. ميقات الذاكرة Says:

    ليس هذا بجديد
    على العالم

    العربي .

    أعانه الله

    ردي..
    آمين..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: