اقتباس من أجل..

دائما ما كنت أود التحدث عن هذا الموضوع، و ها قد جاءت الفرصة… لكني سأكتفي بإضافة اقتباس (فقط)…

انحنت ضاحكة و أخذت طرفا من حايكها، شدّته إلى خصرها ثم طلبت من الشاب أن يمسك بالطرف الآخر. و أخذت تدور ببطء و هي تكاد تحرك قدميها حتى التفّت بأكملها:

– شكرا! الله يهديك! عينيك جميلتان! احلق هذا الشارب؛ فالرجولة في مكان آخر، ليست في الجسد، ربما في النفس! وداعا.. لدي كتب أخرى ينبغي فتحها…

 ليلة القدر أو la nuit sacrét

الطاهر بن جلون

شكراً ابــرَاهِــيمْ  😉

Advertisements

4 تعليقات to “اقتباس من أجل..”

  1. ابراهيم القحطاني Says:

    هداك الله يا أسامه ..

    وش جاب كلامي لهالكلام … هذا فيه انحنت وطرفا حايكها ..

    ما ادري كيف يقدرون يكتبون هالكلمات …

    🙂

    اهم شئ .. تتوقع انهم يقصدون نفس الموضوع اللي تكلمت عنه؟

    لأني مافهمت شئ 🙂

  2. أسامة Says:

    أهلا إبراهيم…. تفاعلك كان سريعا ههههه

    عليك بقراءة الرواية كاملة….(هذا نوع من الإشهار) 😉 المشهد يدور في ساحة عامة، و بالتالي لا تنخض 🙂

    أكيد المقتبس له علاقة بالموضوع… ربما من جراء القص الجزء الأول قد يبدو أن له إيحاءات أخرى، لكن المهم هو الجملة الأخيرة…. 😀

    المهم…. تكبر و تفهم 😛

  3. vamprita Says:

    لا أحبها ~_~ ( الرواية)
    << خربت اشهارك 😛 😛

  4. أسامة Says:

    لكنها الرواية الحاصلة على جائزة الغونكور…. الغونكور أبنتي!!! 😛

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: