*العنوان في الأسفل

نجم في أمسية بيضاوية: عبد الناصر و السادات يبعثان من جديد، و جبران ظلت وفية لعادتها

بعد تأخر قارب النصف ساعة، دخل وسط تصفيقات و هتافات القاعة الفاجومي أحمد فؤاد نجم مرددا مع الحضور شعره الذي نضمه في إحدى الأيام. دخل نجم متأبطا يدي وزيرة الثقافة ثريا جبران، و زوجها عبد الواحد عوزري. كانت المسافة الفاصلة بين الباب و خشبة المسرح، فرصة ليتبث الجمهور قدر الحب الذي يكنه لهذا الآت من قلب القاهرة مسافرا، ليلتقي بعاشقيه. أول ردود نجم للجمهور، كانت علامة النصر بيده اليمنى المرتعشة… بعدها صعد الخشبة.

-سلام عليكو… إنتو حتجننوني…

هذه كانت أول الكلمات التي خاطب بها نجم الحضور، بعدها حكى عن أول زيارة له للمغرب، التي كانت -و يا لصدفة!- زيارة بطريقة غير شرعية، فكما يحكي نجم تم دخوله بجواز مرور ليبي مزور. أوَ ليس هو القائل:

ممنوع من السفر

ممنوع من الغنا

ممنوع من الكلام

ممنوع من الاشتياق ممنوع من الاستياء

ممنوع من الابتسام

لم يكن نجم هو المبدع الوحيد الحاضر فوق الخشبة، فالجمهور قد اكتشف موهبة ابنته زينب في الغناء. إذ أنها أدت بعض أشعار والدها رفقة عازف العود المتألق، و من بين ما أدته قصيدة “شي لله يا الغزاوية”، التي قال عنها نجم أنها “على أدّ لـْجهد”.

رغم قصر الأمسية النسبي -حتى أن البعض عبر عن سخطه لقصر الوقت المخصص-، فإنها لم تخلو من دفئ و سخرية، هاته الأخيرة التي استعملها نجم بطريقته الخاصة، للفت الانتباه إلى غياب “سعادة السفير المصري”، هكذا قالها نجم بسخرية لاذعة.

عبد الناصر و السادات، بدورهما كانا حاضرين أيضا، إذ أنهما بعثا من جديد ليحضرا الأمسية التي كان نجمها ذاك الذي أقام غير ما مرة في سجون بلادهما. عن عبد الناصر قال نجم أنه مات بعد ساعتين من قوله: نجم مش حيخرج طول ما أنا عايش! بعدها أنشد قصيدته “زيارة إلى ضريح عبد الناصر” التي من مقاطعها:

من ذا إللي نايم

وساكت

و السكات مسموع!

سيدنا الحسين؟

و لا صلاح الدين؟

و لا النبي؟

و لا الإمام؟

دستور يا حراس المقام

و لا الكلام بالشكل ذا ممنوع؟!

على العموم أنا مش ضليع

في علوم الانضباط

أبويا كان مسلم صحيح

و كان غبي

و كان يصلي ع النبي

عند الغضب

و الانبساط!

و ما إن أتم نجم “أبويا كان مسلم صحيح، و كان غبي” حتى اهتزت القاعة ضاحكة.

و عن السادات قال أنه عندما “عمل عملتو”، أي لما زار القدس، كان نجم هاربا، و هي المرة الأولى التي يهرب فيها على حد قوله، و السبب كما قال أنه كان مقدما للمحكمة العسكرية بتهمة نضم الشعر! بعدها أنشد قصيدته المعنونة بـ”لبتاع”، و التي قال مخاطبا الجمهور أنه سيدخل الجنة إن استحملها، يقول نجم في آخر مقاطع هذه القصيدة:

آدي اللي جاب البتاع

جاب الخراب بالطول

لأنو حتة بتاع

مخلب لراس الغول

باع البتاع بالبتاع

و عشان يعيش على طول

عين حرس بالبتاع

و برضو مات مقتول

مر الوقت بسرعة. و وصلت الأمسية لنهايتها، ليبتدأ بعدها مسلسل آخر من التدافع و الزحام، فالكل يريد أن يغنم بصورة مع نجم يضيفها إلى بقية الصور في ألبومه الشخصي.

كما هي العادة، كانت الوزيرة وفية لطبعها الذي الظاهر أننا اعتدنا عليه، فما إن نزل نجم من فوق الخشبة حتى أمسكت به هي و زوجها، في مشهد يذكر بالأعراس و دور “النكَــافة” فيها. دخل الوفد “الرسمي” السيارة لتتحرك بعدها تاركة من لم يحصلوا على صورة تذكارية يتحسرون على سوء حظهم.

ملحوظة: هذا المقال مخصص في الأصل لهذا المكان .

Advertisements

رد واحد to “*العنوان في الأسفل”

  1. الساحرة الصغيرة Says:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته …
    أخي أسامة .. كيف حالك ؟ أتمنى أن تكون دائما بخير …
    أعتقد أن هؤلاء الذين نلتف حولهم و نسعى لإلتقاط صورنا معهم هم ليسوا أكثر عبقرية منا و ليسوا أعظم أو أنبل … لكنهم فقط ملكوا بعض الجرأة و الكثير من الجنون .. أن تستطيع قول ما يخفيه الآخرون … نفس مبدأ أن تسخر من نفسك قبل أن يسخر منك الآخرون … و إذا سبقك الآخرون اسخر أنت من نفسك و زد في هذا لتفقد أعداءك لذة الانتصار …
    كلماتك دائما متميزة .. يعجبني فيها انها مفتوحة على كل الإحتمالات …
    وفقك الله أخي ..
    و دمت سالما

    ردي..
    أهلا بساحرتنا الصغيرة
    أشكرك على كلماتك الجميلة… و دمت سالمة كذلك 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: